مع إصدار الحكومة التركية قرارها بتعديل قانون الملكية فيما يتعلق بتملك الأجانب في تركيا في عام 2012، وإلغاء شرط “المعاملة بالمثل”، بهدف جذب المزيد من استثمارات الأجانب، وهو ما عُدَّ تغيُّراً جذريّاً في القانون التركي، سُمح على أثر هذا القانون لمواطني 183 دولة شراء عقارات في تركيا، وسُمح لمواطني الدول العربية تملك العقارات بعد حظرها عليهم بمبدأ “المعاملة بالمثل”، ومعه بدأ إقبال العرب على اقتناء العقارات في تركيا، وكان لمواطني دول الخليج الصدارة في الاستثمار العقاري في تركيا.

ووَرَد في الخبر الذي كتبته “ملتم كارا” في جريدة بوستا: “لقد شهدت مبيعات تركيا العقارية للأجانب زيادة بلغت نسبتها 86.1 %، ووفقاً لبيانات رئاسة دائرة الطابو تم في الربع الأول من العام الحالي (2019) بَيع ما يقارب 2.5 مليون متر مربع، لـ 11 ألفاً و198 مواطناً أجنبياً، بينما كان هذا الرقم في العام الماضي بحدود 1.3 مليون متر مربع، وكان عدد المشترين الأجانب في تركيا بحدود 5 آلاف و845 مواطناً، وهكذا بلغت نسبة الزيادة 86.1 %، وهي زيادة قياسية بامتياز”.

مواطنو دول الخليج هم الأكثر شراءً للعقارات بين الأجانب في تركيا

يواصل معدل المبيعات العقارية التركية لمواطني دول الخليج العربي ازدياده عاماً بعد عام. فقد كانت حصة مواطني الخليج العربي في مبيعات الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2019، والتي بلغت 2.5 مليون متر مربع، ما يعادل868 ألف متر مربع، بيعت لـ 4 آلاف و467 مواطناً خليجياً، وبلغت نسبة مشتريات العرب من نسبة المبيعات العامة حوالي 35 %.

بينما اشترى مواطنو الخليج العربي في السنة الماضية 308 آلاف متر مربع، وكان عدد المشترين ألفان و196 شخصاً، وهو ما يدل على تضاعف إقبال الخليجيين على اقتناء العقارات والمنازل في تركيا.

مستثمرون كبار قادمون من آسيا

وفي الربع الأول من السنة الجارية، كانت الصين وكوريا الجنوبية وإيران من بين عشر دول اختار مواطنوها تركيا خياراً مفضلاً للاستثمار العقاري، ورغم أن عدد عمليات البيع كان منخفضاً بالنسبة للصينيين ومواطني كوريا الجنوبية، إلا أن المبيعات لهم بالنسبة المئوية المجملة حقَّقت رقماً جيداً.

فمثلاً: بلغت مشتريات السعوديين من عقارات تركيا بالأمتار المربعة 336 ألف متر مربع تم شراؤها من قِبل 396 مستثمراً، محرزين بذلك المرتبة الأولى من حيث حجم المشتريات.

أما مساحة مشتريات الصينيين فبلغت 321 ألف متر مربع لـ 98 مستثمراً صينياً.

وكذلك بلغت مساحة مشتريات مواطني كوريا الجنوبية 229 ألف متر مربع، تم شراؤها من قِبل 13 مستثمراً.

بينما بلغت مساحة مشتريات العراقيين العقارية 266 ألف متر مربع تم شراؤها من قِبل ألفي مستثمر عراقي.

المستثمرون الأجانب في تركيا وفرصة الحصول على الجنسية

تقدم تركيا فرصاً متعددة للأجانب الذين يشترون عقارات على أراضيها، حيث يُعفون من ضريبة القيمة المضافة KDV، بالإضافة إلى منح الجنسية التركية لمن يشتري عقاراً بقيمة 250 ألف دولار أمريكي.

لمعرفة كل ما هو جديد
WhatsApp chat